الحقيقة عن الحوار الوطني الفلسطيني

نحن نرحب بكل خطوة تسعى الى تحقيق الوحدة الفلسطينية وبالتصريح الصادر عن اجتماع الفصائل في القاهرة.

ومع ذلك ندعو قيادة الحركة وعلى راسها الاخوة رئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية ونائبه صالح العاروري ورئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار الى التصرف بكل حذر وحكمة وبشكل منسجم مع السياسة التي يتخذها زعيمنا ابو الوليد منذ سنين عديدة.

يجب الحذر من الوقوع في الفخ الذي قد ينصبه لنا كوادر حركة فتح العاملين كتفا الى كتف مع الامريكان ومع الاحتلال الصهيوني. علينا ان نكون واثقين من ان حماس ستبقى صامدة ومستقلة في المستقبل ايضا.

نحن متاكدون تماما من انه قريبا سيعود زعيمنا ابو الوليد ويلعب دورا مركزيا في قيادة الحركة ليقودها بامان نحو مستقبل افضل.