التأريخ: 13/3/2021

 

اخي العزيز عمر،

أرجو منك ان تقوم بنشر النص التالي على الموقع وذلك بعد انتهاء لقاء الفصائل في القاهرة
وعودة وفدنا.

تمت الموافقة على الصيغة من قبل "أبو رامي".

خالد

فيما يلي النص:



نرحب بأي تحرك يهدف الى تعزيز الوحدة الفلسطينية.

انتهى لقاء الفصائل بالقاهرة بتصريحات احتفالية وهامة.

يقابل صالح العاروري جبريل الرجوب وحركة فتح ويواجههم بحزم وشجاعة وصولا الى حلول مهمة لصالح الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ومع ذلك ندعو العاروري الى اليقظة والتأكد من انه يجعل مصالح الشعب الفلسطيني دائما نصب عينيه.

انها ساعة اختبار لقيادته.

نأمل انه قريبا سيعود زعيمنا ابو الوليد ليحتل موقعا مركزيا في قيادة الحركة وسيقودها
بأمان نحو مستقبل أفضل.

dfrsn-1615992222.jpg